ميدو يكشف فضيحة تواطؤه مع إيتو ضد الخضر في كان 2004

كشف الدولي المصري السابق أحمد حسام ميدو، عن فضيحة تواطؤ بين المنتخب المصري ونظيره الكاميروني ضد المنتخب الوطني الجزائري، تعود أحداثها إلى كأس أمم إفريقيا 2004.

و وقال ميدو في حوار تليفزيوني عبر قناة أون تايم سبورتس المصرية إن مباراة الكاميرون ومصر كانت في الجولة الأخيرة، وفي المقابل كان منتخب الجزائر يواجه زيمبابوي في التوقيت نفسه بالمجموعة ذاتها. : “كان منتخب الجزائر يواجه زيمبابوي في نفس التوقيت، وعلمت من الجهاز الفني أن الشوط الأول من مباراتهما انتهى بالتعادل، وهو ما يعني أن تعادل مصر والكاميرون يصعد بهما للدور التالي”.

 وتابع: “بعد نزولي في الشوط الثاني، طلبت من سونغ وصامويل إيتو، إنهاء المباراة بالتعادل لكي تصعد مصر والكاميرون، لذلك لم تكن هناك أي هجمات على المرميين في الشوط الثاني، و حين سدد أحمد بلال (مهاجم منتخب مصر) نحو المرمى الكاميروني، ثار لاعبو الكامرون و توجهوا نحوي بسبب نقض الاتفاق”.

وأكمل: “فوجئت بعد نهاية المباراة بأن منتخب الجزائر فاز على زيمبابوي بنتيجة 4-1، وضمن التأهل، ولم يبلغنا الجهاز الفني، و قابلنا ذلك بحالة حزن شديدة عقب اللقاء، وسألت كثيرا لماذا لم يتم إبلاغي بالنتيجة الصحيحة للمباراة الثانية رغم سؤالي الدائم”.

عن الوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *