الفاف تصدر بيان جديد حول قضية الحكم غاساما

كشفت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، عن تفاصيل ملف التظلم الذي قدمته للاتحاد الدولي للعبة “فيفا”.

وأكدت “الفاف” عبر بيان توضيحي، اليوم السبت، أنها قامت بالاستعانة بوكالة مختصة لديها خبرة في مثل هكذا قضايا وتتعاون مع الفيفا لإعداد تقرير حول مباراة الكاميرون وإرساله للفيفا.

وحسب البيان ذاته، فإن نتائج التقرير الذي أعدته هذه الهيئة خلُص إلى أن التحكيم خلال المباراة المؤهلة لمونديال قطر كان مشتبها فيه.

وأضاف البيان، أن التقرير خلُص أيضا إلى أن الحكم ارتكب 3 أخطاء فادحة أثرت بشكل رئيسي على نتيجة المباراة، مؤكدا أن غاساما أخطأ في كل من “احتسابه لهدف غير صحيح للكاميرون، إلغائه لهدف صحيح للخضر وعدم احتسابه لركلة جزاء للمنتخب الوطني”.

كما أكد بيان “الفاف”، أن لجنة الانضباط التابعة للفيفا لم ترفض تظلم “الفاف” كما اُشيع، بل تم تحويله إلى لجنة الحكام.

كما فصّل الاتحاد الجزائري لكرة القدم، في كل الخطوات التي تم إتباعها في هذه القضية، حيث أكد بيان الفاف أن الرد من لجنة الحكام التابعة للفيفا كان سلبيا حول ملف التظلم، وهو ما أدى بها لمراسلة الفيفا من جديد يوم 7 ماي. موضحا أن رد الفيفا لم يتطرق إلى أداء الحكم غاساما رغم أن الشكوى كانت مبنية على تجاوزاته.

وأشارت الفاف إلى أنها قامت بمراسلة الاتحاد الدولي كموقف مبدئي وما يقتضيه الواجب للدفاع عن مصالح الجزائر والمنتخب الوطني، كاشفة أنها لا تزال تنتظر رد واضح من الفيفا حول التظلم الذي قدمته.

وبخصوص عديد الأطراف التي عبرت عن رأيها في القضية سواء من داخل أو خارج الوطن، أوضح بيان الفاف هذه النقطة قائلا: “الفاف لم تتلق أي دليل مادي أو مستند آخر والاعتماد كان على مقاطع الفيديو وتقرير الخبراء”.

وتابع: “الفاف تتصرف وفق لوائح الفيفا وغير مسؤولة عن البيانات والمنشورات الصادرة عن أطراف أخرى، كل هذه الأطراف التي عبرت عن رأيها في الملف تتحمل المسؤولية كاملة عن تصريحاتها وبياناتها”.

كما طالبت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، من الهيئات الدولية المسؤولة بضرورة إزالة هذه التصرفات التحكيمية من مشهد الكروي الإفريقي.

وختم الفاف بيانه بالثناء على أنصار الخضر الذين دعموا وأظهروا موقفا إيجابيا ومسؤولا للدفاع عن ملف الشكوى وعن الجزائر والمنتخب الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *